التخطي إلى المحتوى

شبكة أخبار اليوم أخبار الأقتصاد في العراق و العالم

فيما أكد المتحدث باسم الكرملين ميتري بيسكوف، أمس، أن مجموعة دول «أوبك+» ستدرس تطورات الوضع في أسواق النفط العالمية قبل أن تأخذ أي قرارات جديدة بشأن سياسة الإنتاج، لافتا إلى أن اتفاق خفض إنتاج النفط العالمي المبرم الشهر الماضي أثبت فعالية لا شك فيها وساعد في التصدي لأي مسارات سلبية محتملة في أسواق الخام؛ توقع وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك توازن العرض والطلب في أسواق النفط العالمية خلال الشهرين القادمين. وأبلغت مصادر مطلعة «رويترز»، أن نوفاك سيجتمع مع شركات النفط الرئيسية لبحث سير تطبيق تخفيضات إنتاج الخام العالمية والتمديد المحتمل لمستويات التقليص الحالية بعد يونيو القادم.

والاجتماع المقرر له في وقت لاحق، مؤشر جديد على التزام موسكو بدعم أي خطوات مشتركة جديدة لتحقيق الاستقرار بأسواق النفط ما اقتضت الضرورة، بعد أن قلصت إنتاجها لما يقرب من المستوى المستهدف له بموجب الاتفاق العالمي.

وكانت مصادر قد ذكرت في وقت سابق هذا الشهر أن «أوبك+» تريد الإبقاء على تخفيضات إنتاج النفط القائمة بعد يونيو القادم، عندما تعقد المجموعة اجتماعها القادم الذي من المقرر بعده تقليص التخفيضات الحالية إلى 8 ملايين برميل يوميا حتى ديسمبر القادم.

وأفاد أحد المصادر حينها، أن نوفاك سيرأس اجتماعا مع الشركات عبر الإنترنت، وإمكانية تمديد الحصص القائمة لما بعد يونيو من المتوقع مناقشتها، وفترة التمديد ستكون محل نقاش أيضا.

المصدر

[

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *