التخطي إلى المحتوى

شبكة أخبار اليوم أخبار الأقتصاد في العراق و العالم

خفض البنك المركزي الصيني، أمس (الإثنين)، نقطة المنتصف الرسمية التي يحددها لسعر اليوان إلى أضعف مستوياتها منذ الأزمة المالية العالمية في 2008، بما يتماشى مع خسائر في السعر الفوري للعملة عقب اقتراح بكين قانون أمن قومي جديداً لهونغ كونغ. وحدد بنك الشعب الصيني نقطة المنتصف عند 7.1209 يوان للدولار قبيل فتح السوق، بانخفاض 0.38 % عن سعر القطع السابق البالغ 7.0939 وذاك أضعف مستوى منذ 28 فبراير 2008.

وتخلت الصين عن هدفها للنمو السنوي للمرة الأولى، الأسبوع الماضي. وتعهدت بتعزيز الإنفاق الحكومي، إذ تعصف جائحة كوفيد-19 بثاني أكبر اقتصاد في العالم؛ ما أضفى مناخاً قاتماً على اجتماع البرلمان لهذا العام.

وإغفال تقرير عمل رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ هي المرة الأولى التي لا تضع فيها الصين هدفاً للناتج المحلي الإجمالي منذ 2002، أي منذ 18 عاماً.

ونقلت تقارير في وسائل الإعلام الرسمية الصينية عن الرئيس شي جين بينغ قوله، إن بلاده كانت ستحدد هدف نمو الاقتصاد السنوي عند 6% لو لم تحدث جائحة فايروس كورونا المستجد.

وانكمش الاقتصاد 6.8% في الربع الأول، وهو أول انكماش في عقود، متضرراً بفعل تفشي فايروس كورونا المستجد الذي بدأ في مدينة ووهان الواقعة وسط الصين.

المصدر

[

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *